حول

تجربة زوار الجناح

تجربة غامرة أخاذة

يتعمق الزوار في رحلتهم في الجناح الوطني في تاريخ دولة الإمارات و مستقبلها، ومن جذورها العميقة إلى حاضرها المزدهر بالحالمين الذين سعون بإنجازاتهم إلى تحقيق مستقبل أفضل للجميع

ما هي تجربة الزوار؟

يتكون جناح الإمارات من 6 مناطق، تقدّم مجتمعة تجربة استثنائية لروّاده

خلف الكواليس

تعاونت شركتي “كوسمندوينع” و” تيلارت” تحت إشراف الجناح الوطني على تصميم تجربة الضيوف في الجناح، بحيث طورت وكالتا التصميم اللتان تتخذان من أمستردام مقراً لهما ونفذت مفهوم إبداعي يدمج الوسائط السمعية والبصرية والسينوغرافيا، لخلق تجربة ضيوف غامرة متعددة الحواس.

القصة الرئيسية

أبطال قصتنا هم أصحاب الحلم والإنجاز”، الذين تعكس قصصهم وإنجازاتهم روح قيمنا العريقة وثقافتنا الأصيلة التي تجعل من دولة الإمارات وطنا استثنائيًا يحتضن الجميع، فهم أساس “جناح الإمارات”، الذي يمثّل الدولة التي عرفت بقيمها الخالدة والتي تعبّر إنجازاتها عن قيم الطموح، والإنسانية، والأصالة، والانفتاح، والثبات والتفاؤل. ومنهم يستلهم العالم بأسره المعنى الحقيقي لإرث الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.”

أبطال قصتنا هم الحالمون المنجزون، بناة هذا الوطن، من الإماراتيين والمقيمين منذ أجيال. وهي قصة مستوحاة من قيم عززت ازدهار الوطن وتقدمه، بولادة جيل جديد من الحالمين الطموحين الساعين لبناء مستقبل أفضل بإنجازاتهم.

المزيد عن قصة الجناح

يروي جناح الإمارات قصة دولة الإمارات المتجذرة في منظومة من القيم التي تعكس الجهود التي تبذلها الدولة وآثارها، هذه القيم الأصيلة هي: الطموح والإنسانية: نواصل العمل بجد وإخلاص لجعل العالم مكانًا أفضل للعيش للجميع. الأصالة والانفتاح: ننطلق من عقيدتنا وعاداتنا، ولا نتخلى عنها ونرحب بالوقت ذاته بكل من يشاركنا قيمنا الإنسانية مع احترام معتقدات الآخرين وثقافاتهم. التفاؤل والمرونة: تملؤنا أحلام كبيرة نعمل بعزيمة وإصرار لتحقيقها على أرض الواقع

نبذة عن الجناح الوطني

تعرف على حقائق ومعلومات مثيرة عن الجناح، وعلى المفاهيم الإبداعية التي ألهمت تصميمه والعوائق الإنشائية التي تغلب عليها فريق العمل في بنائه، ليصبح الأيقونة المعمارية التي نشهد صرحها اليوم .