أستاذ في الهندسة الميكانيكية

د. نيكولاس كالفيت

عمل على تطوير مادةٍ مصنوعة من النفايات الصلبة لتخزين الطاقة

Share this dream

نبذة تعريفية

نشأ الدكتور “نيكولاس كالفيت” في مدينةٍ صغيرة في جنوب فرنسا، تتميّز بطقسها المشمس على مدى ٣٠٠ يوم في السنة. حصل على بكالوريوس في علوم الفيزياء، ثم على شهادة ماجستير في الطاقة الشمسية، ودكتوراه في تخزين الطاقة الحرارية، وهو أستاذٌ مساعد في الهندسة الميكانيكية في “جامعة خليفة”، ورئيس محطة الطاقة الشمسية في “معهد مصدر”، أول منشأة في دولة الإمارات مخصصة للطاقة الشمسية المركزة، وتخزين الطاقة الحرارية. طوّر مادةً مصنوعة من النفايات الصلبة الصناعية، تُعتبر أوّل مادة معاد تدويرها في العالم بنسبة 100٪ لتخزين للطاقة الحرارية. يرى د. نيكولاس أنّ دولة الإمارات هي المكان المثاليّ لتطوير منصاتٍ للطاقة الشمسية، بفضل مستوى الموارد الشمسية والفرص الضخمة للطاقة المتجدّدة فيها، ويطمح إلى استبدال الوقود الأحفوري بالطاقة المتجدّدة ووسائل مستدامة لتخزين الطاقة الحرارية.